الكفايات التدريسية لدى معلمي المواد الاجتماعية في المرحلة الإعدادية بدولة قطر كما يعكسها تقويم الأداء الصفي

##plugins.themes.bootstrap3.article.main##

غدنانة البنعلي , سمير مراد

الملخص

إن زيادة الاهتمام بعملية التقويم المستمر لأداء المعلم في أثناء الخدمة، أصبح يشكل الخطوة الأساسية في طريق رسم المعالم الأساسية لمدرسة المستقبل، وإصدار الحكم على كفاءة النظام التعليمي، ولوضع تصورات ورؤى مستقبلية دقيقة لمهمة التجديد النوعي لهذا النظام. وهو ما حاول البحث الحالي القيام به في تقويم الأداء التدريسي لعينة من معلمي المواد الاجتماعية، ولتحقيق أهداف الدراسة وللتحقق من صحة فرضياتها، قاسم الباحثان بالاطلاع على نتائج عديد من الدراسات والبحوث العربية والأجنبية والاستفادة منها في استخلاص بعض الكفايات والمهارات التدريسية التي احتوت عليها بنود بطاقة تقويم الأداء الصفي لمعلمي المواد الاجتماعية. وقام الباحثان ببناء بطاقة لتقويم الأداء لمعلمي المواد الاجتماعية للمرحلة الإعدادية بدولة قطر، وقد بلغ مجموع الكفايات التي اشتملت عليها البطاقة 33 كفاية وزعت على محاور أربعة هي: التخطيط للدرس، تنفيذ خطة الدرس، الإدارة الصحية، شخصية المعلم. وقد طبقت الأداة على أفراد العينة البالغ عددها الإجمالي (121) معلما ومعلمة، ومن ثم جدولة نتائج المعالجات الإحصائية للبيانات المفرغة من بطاقات تقويم الأداء الصفي بهدف تفسيرها واختبار الفرضيات المطروحة في البحث. وقد أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً لصالح المعلمين المؤهلين تربوية عند مستوى دلالة 0.01 في جميع محاور البطاقة الأربعة مما يؤدي إلى رفض الفرضية الصفرية التي تشير إلى عدم وجود فروق دالة.وقد أسفرت النتائج عن وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات محاور بطاقة التقويم جميعها لصالح المعلمات، وعدم وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات محاور بطاقة التقويم جميعها تبعاً لمستويات الخبرة في التدريس، وفي ضوء النتائج قدم البحث عددا من التوصيات والمقترحات الإجرائية التي يمكن الأخذ بها والإفادة منها.

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

الكلمات المفتاحية

التعليم
المدرسون -- تقييم.

القسم