سوء الإدارة والحياة خارج الإطار القانوني : أمين المظالم الأوروبي نموذجا

##plugins.themes.bootstrap3.article.main##

الكسندروس تساديراس

الملخص

تسعى هذه المقالة إلى بيان العوامل التي تدعو إلى التفكير خارج نطاق الشرعية القانونية، وقدرة مفهوم سوء الإدارة على تعديل العقيدة الإدارية الراسخة عند استخدامه بطريقة مبتكرة ودؤوبة كمعيار يتم على أساسه تقييم مشروعية وملاءمة الإجراءات البيروقراطية ولتحقيق هذا الهدف تركز الدراسة التحليلية على النظام القانوني المتجاوز لحدود السلطة الوطنية للاتحاد الأوروبي وديوان المظالم التابع له. ونستعرض في هذا السياق القوة التحويلية لسوء الإدارة في موضوعين مختلفين. فمن ناحية، طرأ تحسناً كبيراً على شفافية المنافسة في التوظيف لدى الاتحاد الأوروبي من خلال استحداث عدد من القواعد التي لا تخضع لرقابة القضاء والتي من المتوقع أن تقرها إدارة الاتحاد الأوروبي. ومن ناحية أخرى، شهدت مشاركة المواطنين في إجراءات انتهاك الحقوق بموجب المادة 258 من معاهدة نظام عمل الاتحاد الأوروبي تزايداً ملحوظاً بفضل مجموعة من التعهدات القانونية غير الملزمة من جانب المفوضية الأوروبية. ومن ثم فالموضوع الرئيسي الذي تتمحور حوله هذه الدراسة التحليلية هو أهمية سوء الإدارة عند تجاوز ظلال الشرعية القانونية

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

القسم