عبير الهولي

الملخص

تخطف خبرات الأطفال الخاصة بتعلم القراءة والكتابة باختلاف الأطفال أنفسهم، لذا هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر استخدام القصة وكتب الأطفال على إدراك أطفال مرحلة الرياض للمادة المطبوعة .‏وقد تم صياغة الدراسة لتحيد ما إذا كان تدريس الأطفال لمفاهيم المادة المطبوعة من خلال قراءة القصة يؤثر على إدراكهم للمفاهيم الأساسية للقراءة والكتابة، كما هدفت الدراسة إلى تقصي علاقة ذلك ببعض المتغيرات كالجنس والعمر. ‏ولتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام التصميم التجريبي على (60) طفلا في رياض الأطفال، واستخدم طرق إحصائية تشتمل على Levin’s test, Tow-way و (ANOVA)T-Test‏وقد اتفقت النتائج مع الدراسات السابقة، حيث تبين وجود ميل كبير نحو توظيف قراءة كتب وقصص الأطفال لزيادة الحصيلة اللغوية وكذلك الوعي بالمادة المطبوعة كأساس لتعلم القراءة والكتابة عند أطفال مرحلة الرياض، بالإضافة إلى اتفاق نتائج الدراسة الحالية مع الدراسات السابقة على أن التعليم الرسمي للقراءة والكتابة يزيد من مستوى الخوف لدى الأطفال، مما يجعلهم يشكون في معلوماتهم عن اللغة بصورة عامة واللغة المطبوعة بصورة خاصة. وتظل الحاجة قائمة لمزيد من البحث، فربما تكون هناك نتائج مختلفة إذا تم تكرار الاختبار على عينة أكبر.

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

Keywords

قصص الأطفال.

References
كيفية الاقتباس
الهولي عبير. 2005. "تأثير قراءة القصص على مفاهيم الكتابة المطبوعة في رياض الأطفال". مجلة العلوم التربوية 8 (8). https://journals.qu.edu.qa/index.php/jes/article/view/439.
القسم