هند فؤاد أسحق

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى الاستفادة من مراحل تطور الشكل النسجي في الاتجاهات الفنية الحديثة لاستحداث مداخل تجريبية لتدريس مادة النسيج اليدوي لطلاب التربية الفنية، من خلال إلقاء الضوء على تطورات الشكل النسجي المعاصر وجماليات الصياغات التشكيلية، والقيم الفنية التي أدخلت على العمل النسجي في النصف الثاني من القرن العشرين، والتي كان لها تأثيراً على الفكر والأداء للمفهوم الفلسفي لكل اتجاه فنى، فأثمر عن نلك محاولات الفنان التجريبية التي كانت حصيلة للحركة الفنية الجديدة لتغيير شكل ومفهوم العمل النسجي المعاصر. ‏فعرض البحث أهم مراحل تطور الشكل النسجي التي بدأت بمحاكاة الأعمال التصويرية باستخدام النور والظل والمنظور الخطى والهندسي ٠ ‏إلى أن تحولت للاهتمام بالدراسات العلمية للتقنيات والخامات النسجية لإحداث ترابط داخلي بين نظم الفن والتطور العلمي للخامة والتقنية. ‏فاتسمت الأعمال النسجية بالضخامة والقدرة الإبداعية التي تحاكى الحصون والقلاع العملاقة رغم ليونة الخامة المستخدمة، كما جاءت بعض الأعمال النسجية بشكل مجسم يخلو من الزخرفة لإفساح المجال للتعبير عن القيم الفنية المتنوعة؟ كعنصر الفراغ والملامس والحركة وتأثيرات الضوء الساقط على التكوينات الضخمة؟ حيث مثلت الأعمال النسجية المعاصرة خلاصة الفكر العميق لبناء أعمال تعبر بحرية عن استخدام أساليب متطورة لبناء الشكل النسجي. ومن خلال دراسة مراحل تطور الشكل النسجي ،عرض البحث تحليلا للقيم الفنية التي أدخلت على الشكل النسجي وآثرت الجانب الإبداعي، والتي تضيف صياغات تشكيلية جديدة تحقق الفرادة والابتعاد عن النمطية والتقليد. ‏وخلصت الدراسة إلى أهمية إتاحة الفرصة للممارس والطالب أن بجد صياغات تشكيلية وقيم تعبيرية تتسم بالجدة والتفرد في شكل ومضمون العمل النسجي؟ من خلال إلقاء الضوء على المداخل الجديدة التي غيرت الشكل النسجي من النمطية لمرحلة الإبداع في الصياغات التشكيلية والقيم الفنية والتعبيرية. ‏وخلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات الهادفة لإعادة صياغة وبناء العمل النسجي المعاصر في إطار فكرى وفلسفي جديد.

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

Keywords

التربية الفنية.
الفنون التشكيلية.

References
كيفية الاقتباس
أسحق هند فؤاد. 2005. "جماليات التشكيل النسجي في الاتجاهات الفنية الحديثة". مجلة العلوم التربوية 8 (8). https://journals.qu.edu.qa/index.php/jes/article/view/438.
القسم