محروس بُريّك

الملخص

يحاول هذا البحث استقراء الإيقاع العروضي والقافوي للشعر المسرحي العربي بين المحافظة والتجديد، وبيان أثر ذلك الإيقاع في تشكيل المعنى أو الإيحاء به على أقل تقدير، وبيان ما شاب محاولات التجديد الإيقاعي في الشعر المسرحي العربي من مزالق. كما يحاول أن يقف على أثر الإيقاع في تأكيد غنائية المشهد المسرحي أو دراميته، ببيان الفروق في أبنية الإيقاع العروضي والقافوي بين كل من البيت الشعري والجملة الشعرية، من خلال دراسة نماذج من مسرح أحمد شوقي الشعري، بوصفه أنصَعَ نموذجٍ مسرحي التزم بفكرة البيت الشعري، ونماذج من الشعر المسرحي لدى صلاح عبد الصبور وفاروق جويدة بوصفها نماذج لإيقاع الجملة الشعرية.

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

Keywords

الإيقاع
الشعر المسرحي
المحافظة والتجديد
الغنائية
الدرامية

References
القسم
مقالات