محمد فتحي القرش

الملخص

تنطلق هذه الدراسة من تساؤل مفاده؛ هل يُعدُّ حجاب الجهالة عند جون رولز نزعة معادية للفردية؟ وللاقتراب من الإجابة، تم إيضاح مدى أهمية إشكالية الفردية كونها قضية مركزية في الفلسفة السياسية، وكذلك تأثيراتها في العدالة، ثم مدى أهميتها في ظل ما تشهده المجتمعات المعاصرة من الطبقية الاقتصادية وقضية العنصرية المتزايدة، والعدوانية ضد الأقليات، بل كل ما يمثل الآخر وحقوقه.


وبالمنهج التحليلي، تم تفكيك مقولات رولز عن الوضع الأصلي والنسق المفاهيمي ومبدأي العدالة وحجاب الجهالة وعلاقة كل هذا بموقفه من الفردية.


تبيَّن من الدراسة أن رولز عمل على أن يتفادى عيوب الليبرالية في صيغتها الرأسمالية التي تعاني في كثير من الأحيان من التطرف باسم حرية الفردانية التملكية، إضافة إلى حرصه الشديد على ألا يقع في أتون صيغة شمولية ماركسية. كما تبين أن حجاب الجهالة إنما هو محاولة لتحييد مسببات الأنانية –إذا جاز التعبير- ومن ثَمَّ تم إيضاح النقد الذي وجّه إلى رولز، خاصة هذا النقد الرأسمالي الإنكاري عند فرانسيس فوكوياما والنقد الجماعي عند مايكل ساندل، وتم إيضاح ما يمكن أن نطلق عليه العقلانية الاجتماعية وإمكانية الاستقرار المجتمعي.

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

Keywords

الفردية
الوضع الأصلي
حجاب الجهالة
الفردانية التملكية
الاستقرار المجتمعي

References
القسم
مقالات