مادة البقاء في إصلاح فساد الهواء والتحرر من ضرر الأوباء (المقدسي محمد بن أحمد التميمي)

##plugins.themes.bootstrap3.article.main##

فاضل السعدوني

الملخص

يجبرك كتاب "مادة البقاء في إصلاح فساد الهواء والتحرر من ضرر الأوباء" للمقدسي محمد بن أحمد التميمي على أن تتوقف وتتورّقه على الأقل. صدر هذا الكتاب عن معهد المخطوطات العربية في القاهرة عام 1999، بتحقيق الأستاذ الباحث يحيى الشعار، الذي قدم له بمقدمة تفصيلية جديرة به وبكاتبها. ويبدو هذا الكتاب المميز مثل تلك الأشياء التي تتحدّى حواسّك وتفحمك، أو مثل صديق قديم لم تتوقع أن تجده أمامك في تلك اللحظة. لماذا أتحدثُ بهذا الدَهَش المتفرِّد عن الكتاب؟! والجواب ببساطة أني لم أكن لأصدق أن أحدًا يمكن أن يؤلف كتابًا عن جودة الهواء وتلوثه قبل أكثر من ألف عام من زماننا. وأكاد أجزم ألّا أحدَ من علمائنا العرب المبرِّزين، سواء ممّن عاصره أو جاء بعده، قد تناول – ولو بشكل غير مباشر – هذا الموضوع الهام. والأكثر إثارة للدهشة أن المؤلف لا يتناول الموضوع باعتباره مادة علمية جافة جديرة بالبحث، بل إنه يتعامل مع "فساد الهواء" كأحد متطلبات الحياة الصحية السليمة، ومن ثم، يربط كل شيء بالصحة النفسية للفرد. لذلك، فإن طريقة معالجته للموضوع تشبه إلى حد كبير ما يسمى أيامنا هذه بالبحوث العابرة للتخصصات، أي تلك التي تتطلب مناقشة الموضوع من زوايا مختلفة. وهذا مرة أخرى سَبْقٌ يُحسب للمؤلف ولكتابه. 


أفرد السيد يحيى الشعار، محقق الكتاب، فصلًا كاملًا للحديث عن الجوانب العلمية في الكتاب وأجاد فيما فعل، وليس في نيتي أن أكرر ما ذكره، وهو جدير بالقراءة والتأمل، لكني بدلًا من ذلك، سوف أركز على المفاهيم العلمية الأساسية التي تُتبع حاليًّا في تأليف الكتب العلمية المشابهة، وأرى إن كان المؤلف قد اتبع بعضًا منها، وأين أصاب أو أخطأ؟ وبالطبع يدرك القارئ المطلع على التراث العلمي العربي أن هنالك الكثير من المؤلفات التي عنيت بجوانب الدواء والغذاء، لكن الذي يجعل هذا الكتاب مختلفًا؛ هو الزاوية التي تناول منها المؤلف موضوعه، ففي تصوري أن الكتاب يمثل أول الأعمال العلمية المتعلقة بالأوبئة، فلقد كان الأطباء وإلى فترة ليست بالبعيدة، يعتقدون أن المرض خللٌ يصيب الجسد الإنساني؛ لذا كان معظمهم يكتفي بوصف الأدوية والأغذية والترياقات، وما شابه ذلك. أما مؤلفنا، فإنه يربط للمرة الأولى بين الأمراض وبين الظروف الطبيعية التي يعيشها البشر، وبين علاقة المرض بنوعية الماء الذي يشربه المريض، والهواء الذي يتنفسه.

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

الكلمات المفتاحية

فساد الهواء
ضرر الأوباء

القسم
مراجعة كتاب
المراجع
المراجع

حسين، محمد كامل. في أدب مصر الفاطمية. منشورات هنداوي، 2014.

الحموي، ياقوت. معجم البلدان. بيروت: دار صادر، 1977.

السعدوني، فاضل. ترجمة المصطلح العلمي العربي بين الإبداع والاتباع، المؤتمر الأول للتعليم الجامعي. بغداد، 1986.

القفطي، جمال الدين. إخبار العلماء بأخبار الحكماء. منشورات محمد علي بيضون. بيروت: دار الكتب العلمية، 2005.

لينبول، ستانلي. سيرة القاهرة (ترجمة حسن إبراهيم حسن، علي إبراهيم حسن، إدوار حليم). دار الشروق، 2011.

المقريزي، تقي الدين. المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والأثار، (المعروف بالخطط المقريزية). جمهورية مصر العربية: الهيئة العامة لقصور الثقافة.

Canard, M. “Ibn Killis.” In Lewis, B., Menage, V. L., Pellat, Ch., Schacht, J. (eds.). The Encyclopedia of Islam, New Edition, Vol. III. Leiden: E. J. Brill, 840-841.