سالم عبد الرب السلفي

الملخص

تنتهي كثير من النصوص الحِجَاجيَّة بعبارةٍ تُنْهي الحوار بشكل مفاجئ؛ لأنَّـها تُفْحم المخاطَب. وتتَّسم هذه العبارة بمجموعة من الخصائص الفريدة التي تعود إلى أسلوبها وإلى سياقها التداوليِّ معًا، وهذه الخصائص ألـحَّت علينا بأن نقترح لهذه العبارة اسمًا جديدًا هو الأُرْجُومة استنادًا إلى مجموعة من المسوِّغات اللغويَّة والسيميائيَّة. ويسعى هذا البحثُ إلى تفحُّص هذه العبارة، من خلال مبحثين أساسيَّيْن، هما صلب هذا البحث: الأوَّل يُبْرِز خصائصها، والثاني يرصد أنواعها. وسيكون ذلك بالاستناد إلى المنهجيَّة الأسلوبيَّة في اتّجاهها التداوليّ، وهو اتِّـجاه حديث يتقاطع فيه المنهجان الأسلوبيُّ والتداوليُّ في منطقة تُعرف بالأسلوبيَّة التداوليَّة. وكان المتن الذي اشتغل عليه البحثُ مجموعةً من الأخبار التراثيَّة القصيرة التي وردت في كتب المصادر العربيَّة، وكان معيارُ اختيارها مستندًا إلى مجموعة من الألفاظ التي تُـختم بها هذه الأخبار، وتدلُّ على انتهاء الأقوال وابتداء الأفعال؛ من قبيل: فأفحمه، فبُهِت، فسُقط في يده، فلم يحر جوابًا، كأنَّـما أُلقم حجرًا.

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

Keywords

أسلوبيَّة
تداوليَّة
اللغة العربية -- الخطاب.
اللغة العربية -- الدلالات.
أرجومة
أُمْهودة
حِجَاج

References
كيفية الاقتباس
السلفي سالم عبد الرب. 2018. "الأُرْجُومة : خصائص العبارة الأخيرة في النصِّ الحِجَاجيّ وأنواعُها (دراسة في ضوء الأسلوبيَّة التداوليَّة)". مجلة أنساق 2 (1). https://journals.qu.edu.qa/index.php/ANSQ/article/view/1093.
القسم
مقالات