الحسن عبد النوريد

الملخص

تسعى هذه الدراسة إلى توضيح طبيعة المعرفة المعجمية وأهميتها في التمكن اللغوي، لأن غالبية الباحثين في مجال اللسانيات سواء النظرية أو التطبيقية اهتموا بالمعرفة النحوية والصرفية فقط؛ مع تهميش دور المعرفة المعجمية وجعلها في مرتبة ثانية. لكن في العقود الأخيرة بدأ الاهتمام بها من قبل مجموعة من الباحثين، وبينوا دور معرفة المفردات في تمكن المتعلم من لغته ونموها. لذا سنبين مكانة وتأثير المعجم (المفردات) في امتلاك المتعلم لكفايته اللغوية واستعمالها وطبيعة سيرورتها والمفاهيم المتصلة بها (القدرة المعجمية والكفاية المعجمية والمعجم الاستقبالي والمعجم الإنتاجي) ودور الذاكرة في اكتسابها وطرائق تدريسها.الكلمات المفاتيح: المعرفة المعجمية، القدرة المعجمية، المعجم الاستقبالي، المعجم الإنتاجي، طرائق تدريس المفردات، التمكن اللغوي.

المقاييس

يتم تحميل المقاييس...

##plugins.themes.bootstrap3.article.details##

Keywords

المعرفة المعجمية
القدرة المعجمية
المعجم الاستقبالي
المعجم الإنتاجي
طرائق تدريس المفردات
التمكن اللغوي

References
كيفية الاقتباس
عبد النوريد الحسن. 2018. "طبيعة المعرفة المعجمية ودورها في التمكن من اللغة واستعمالها". مجلة أنساق 2 (2). https://journals.qu.edu.qa/index.php/ANSQ/article/view/1081.
القسم
مقالات