إجراءات التحكيم

  • عملية التحكيم العلمي
  • يعتبر التحكيم العلمي أو نظام مراجعة النظراء للأبحاث ركيزة من ركائز عملية النشر، حيث ترتقي بمستوى الأبحاث التي تنشرها المجلة. ويهدف التحكيم العلمي إلى انتقاء الأبحاث الصالحة التي تتمتع بجودة علمية.

    وكمجلة محكّمة تحكيمًا علميا مزدوجا تتحقق فيه ضمانات السرية، فإننا نعتمد على ملاحظات الخبراء من المحكّمين/المراجعين لنضمن جودة الأبحاث المنشورة. ترسل ملاحظات المحكّمين وتوصياتهم إلى المؤلفين لتعديل ومراجعة الأبحاث بحيث تصبح أكثر ملائمة للنشر. وتعاوننا مع المحكّمين هو الطريقة الوحيدة لضمان نشر الأبحاث بأعلى مستويات الجودة.

    وفقًا لسياستنا، يتم طلب تقييم كل ورقة بحثية من اثنين من المحكّمين المستقلين.

    ويمكن للمحكّمين إما قبول البحث دون أي تعديل، أو قبول البحث مع بعض تعديلات طفيفة، أو قبول البحث مع تعديلات جوهرية، أو رفض البحث.

    وإذا تطلبت الورقة البحثية المزيد من المراجعة، يقع إعادة إرسال النسخ المعدلة مجددًا للمحكّمين لتقديم ملاحظاتهم وتوصياتهم بشأنها للإفادة بقرارهم النهائي فيما يخص النشر.

    يتم اختيار المحكم من قبل هيئة التحرير ولا يتم الإفصاح عن أسماء المحكّمين للمؤلفين. كما يتم حجب بيانات المحكم بهدف حماية المحكّمين ومساعدتهم في تقديم مراجعات موضوعية ونقدية وشفافة ونزيهة.

  • اشتراطات هيئة التحرير عند الموافقة على تحكيم البحث
  • بموافقة المحكّم على تحكيم أحد الأبحاث، يلتزم المحكم بتقديم الاستشارة لمجلتنا في خصوص هذا البحث، والالتزام بسياساتنا وإرشاداتنا المتعلقة بتحكيم الأبحاث.

    يجب أن يتحلى المحكّم بما يلي:

    • الحياد والأمانة والموضوعية، وعدم وجود تضارب للمصالح من شأنه أن يمس موضوعية المراجعة المقدمة أو قيمتها المتصورة.

    • القدرة المتميزة على التحكيم والتفكير بشكل نقدي وموضوعي.

    • القدرة على تقديم نقد بنّاء يتسم بالدقة، وسهولة السرد، يعود بالنفع على الباحث.

    • جدير بالثقة، ويمتلك الوقت الكافي لتنفيذ المهمة الموكلة إليه على أفضل وجه، وفي الإطار الزمني المحدد.

    تقع على عاتق المحكّم أيضًا مسؤولية إرشاد هيئة التحرير بخصوص الأبحاث. فالمحّكم ملزم بدعم وتشجيع نشر الأعمال التي تمتاز بجودة عالية، وفي الوقت نفسه ملتزم برفض الأعمال المعيبة والاعتراض عليها بأسلوب مناسب.

    وقبل الموافقة على تقديم تحكين للبحث، يجب أن يراعي المحكّم استيفاءه لهذه المعايير

  • هل تمتلك الخبرة المطلوبة؟
  • المحكّم المثالي أو النموذجي هو شخص يعمل في نفس تخصص موضوع البحث.

    سيتعين على المحكّم المثالي تحكيم جودة البحث وتحليل النتائج وتقييم مدى صحتها، فضلاً عن تقييم أهمية العمل بالنسبة لمجال التخصص.

    اختيار المحكين أمر بالغ الأهمية في عملية النشر، ونستند في اختيارنا على معايير عديدة، تشمل الخبرة، والسمعة، والتوصيات الخاصة، ومعرفتنا المسبقة بشخصية المحكم.

  • هل تمتلك الوقت الكافي لمراجعة البحث في المدة الزمنية المحددة؟
  • نحن ملتزمون بسرعة اتخاذ القرارات التحريرية والنشر، ومن ثَم نطالب المحكّمين بقراءة لأبحاث وتحكيمها خلال مدة أقصاها أسبوعين (14 يومًا). ويخصص حافزًا ماليًا بحسب عدد كلمات البحث.

    ولن يتم صرف المكافأة النقدية للمراجعات التي لا تلتزم بإرشاداتنا. كما لن يتم صرفها إلا بعد تسلم جميع المراجعات، فضلاً عن القرار النهائي فيما يخص النشر.

    من الغير منصف للباحث وللمجلة أيضا أن يقبل المحكم تحكيم البحث إذا كان يعلم مسبقًا أنه لن يتمكن من تقديم تقريره في الآجال المحددة. كما أنه من غير المقبول أخلاقيًا قراءة الورقة قراءة عابرة وتقديم مراجعة سطحية وغير دقيقة. فالموافقة على مراجعة الورقة تتضمن التزاما أخلاقيا على تقديم مراجعة دقيقة وشاملة، وهو ما يتطلب تخصيص الوقت اللازم لتقديم تقرير شامل ودقيق.

    إذا توقع المراجع أي تأخير عن المدة من المتفق عليها ابتداءً، نرجو منه أن يبلغنا بذلك حتى يتسنى لنا البحث عن بديل، إذا اقتضى الأمر.

    تحتفظ المجلة بالحق في إيقاف أو تعليق المراجعات في أي وقت ولأي سبب.

  • تحتاج المجلة خبرتك القانونية وليس مساعدتك التحريرية
  • إننا نعتمد على المراجعين لتقييم جودة الأفكار المقدمة في البحث، وأهميتها، وحداثتها. فكثيرَا ما نتلقى مراجعات تركز بالكامل على مشكلات تحريرية (كالأخطاء المطبعية، والإملائية)، ولا تقدم ملاحظات على أفكار البحث. مثل هذه المراجعات على أهميتها تبقى محدودة الفائدة، حيث إنها لا تقدم لنا أي معلومات حول قيمة العمل أو صحته، كما لا تساعدنا في اتخاذ قرار مستنير وواعٍ بشأن النشر.

    وتجدر الإشارة إلى أن الأبحاث التي يتم قبولها بناءً على محتواها، ستخضع للتدقيق اللغوي والتنضيد قبل النشر.

  • كتابة تقرير التحكيم
  • الهدف الأساسي للمراجعة هو تقديم المعلومات اللازمة والضرورية للوصول إلى قرار بشأن نشر البحث. لابد أن تقدم المراجعة أيضًا توجيهات وتوصيات للمؤلفين حول كيفية تحسين البحث لمستوى يسمح بنشره.

    يجب أن توضح المراجعة السلبية للمؤلفين مكامن الضعف في أبحاثهم، حتى يتعرف المؤلفون الذين رفضت أبحاثهم أسباب ذلك القرار، ويطلعون أيضًا بوجه عام على ما يلزم تغييره وتعديله للارتقاء بمستوى البحث ليصبح صالحا للنشر.

    يتعين أن يتضمن تقرير التحكيم على ملاحظات مفصلة حول النقاط الأربع التالية:

    1. الجودة الأدبية: أسلوب الكتابة، وتنظيم الأفكار، ويشمل تنظيم الفقرات ووضوح الأسلوب وسهولة السرد.

    2. استخدام الهوامش: ويشمل عدم الإفراط أو التفريط في المراجع، حداثة المصادر وتنوعها، ومدى صلة الهوامش بالنص.

    3. الجودة العلمية: جودة البحث وعمقه، أصالة البحث، بما في ذلك تضمنه أفكار جديدة وإبداعية، ووجاهة الحجة

    4. الفائدة لجمهور القرّاء.

    وقد تساعدك الإجابة على بعض هذه الأسئلة أثناء قيامك بالتحكيم:

    • ما أبرز موضوعات الورقة ومدى أهميتها؟

    • ما مدى تميز البحث عن غيره في نفس المجال؟

    • هل أطروحات البحث جديدة؟

    • هل أطروحات البحث مقنعة؟ إذا لم تكن كذلك، فما الحجج والدلائل المطلوبة؟

    • ما النقاط التي من شأنها تقويم الورقة بشكل أفضل؟

    • ما مدى تطلب البحث لمزيد من التحسين والتقويم، وما مدى صعوبة ذلك؟

    • هل تمت معالجة الأطروحات وتناولها بقدر كاف من النقاش في ضوء المؤلفات السابقة؟

    • هل البحث مكتوب بأسلوب واضح؟

  • طريقة التعامل مع الأوراق البحثية
  • الأبحاث التي تخضع للتحكيم تعتبر مستندات ووثائق سرية ويجب التعامل معها على هذا النحو. فهي تتضمن معلومات وأفكار لم تنشر بعد ويجب الحفاظ على سريتها. لا يجوز أن تتم مشاركة البحث أو محتواه مع أي طرف آخر. علاوة على ذلك، لا يُسمح باستخدام المعلومات المقدمة في البحث أو اقتباسها في المنشورات أو الأبحاث الخاصة بالمحكم.

  • قد تبرز بعض المشكلات الأخلاقية أثناء المراجعة
  • قد تكتشف أحيانًا أثناء المراجعة بعض الانتهاكات الأخلاقية الجوهرية. فقد تتعرف على معظم أو كل البحث، نظرًا لأنه خضع للنشر من قبل بواسطة نفس المؤلف. ومن ناحية أخرى، قد تكتشف أنه قد تم نسخ النص أو الأفكار دون إذن أو اقتباس مناسب من أعمال لكتاب آخرين.

    في حالة الاشتباه في ازدواجية النشر أو الانتحال الأدبي (السرقة الأدبية/الفكرية)، فعليك الحصول على نسخة من العمل الأصلي ومقارنتها بدقة للتأكد من شكوكك الأولية. ومن ثَم يتعين عليك الاتصال بنا بشكل سري وخاص لمناقشة المشكلة.

    تتبع دار نشر جامعة قطر مدونة لجنة أخلاقيات النشر (COPE) لقواعد السلوك، وخطتها لتسوية حالات سوء السلوك المشتبه بها، وهي متاحة عبر الرابط التالي https://publicationethics.org/guidance/Flowcharts